الشيخ عبدالرحيم الشيخ محمد وقيع الله البرعى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشيخ عبدالرحيم الشيخ محمد وقيع الله البرعى

مُساهمة من طرف MEM في الجمعة أبريل 18, 2008 9:08 am

الشيخ عبدالرحيم الشيخ محمد وقيع الله البرعى

--------------------------------------------------------------------------------

الشيخ عبدالرحيم الشيخ محمد وقيع الله البرعى أحد علماء السودان ، وشيوخها الافذاذ الذين اسهموا فى الحياة الدينية والإجتماعية بل وإسهامه فى الحياة السياسية من خلال وساطاته فى حل كثير من القضايا القبلية ،
وقضايا السودان حيث شارك أخيراً ضمن الوفود التى شهدت على إتفاق السلام الذى وقع فى الفترة الماضية .. ويعتبر الشيخ البرعى زعيماً روحياً أرسى بنهجه الإسلامى الكثير من التقاليد السمحة ، سواء عبر ندواته ، أو أشعاره الصوفية ، اومؤلفاته ، وخطبه الدينية ... ورحل الشيخ البرعى بعد صراع مع المرض ظل خلاله يتلقى العلاج داخل السودان ...
ولد الشيخ عبدالرحيم الشيخ محمد وقيع الله البرعى بقرية الزريبة فى العام 1923م من اب ينتمى لقبيلة الكواهلة القاطنة فى ضواحى المناقل بقرية الشيخ عبود النصيح .
وامه من قبيلة الجعليين تنحدر من سلالة الشيخ سلمان العوضى بضواحى شندى . قرأ القران على يد الشيخ ميرغنى عبدالله من ابناء الجعليين .

بعدها جلس لدراسة العلم على يد والده الشيخ محمد وقيع الله . كان والده عالماً بارعاً حفظ القران وقرأ على يد كبار علماء عصره وكانت
تاتيه امهات الكتب من كبرى دور النشر بالقاهرة وبيروت ودمشق وكان وقتها يطبع اسم الشخص المرسل اليه الكتاب على ظهره بماء الذهب .
بعد وفاة والده فى العام 1944م ، ولى الخلافة وعمره احدى وعشرون عاماً .
فى الستينات انشأ المعهد العلمى بالاضافة الى لخلوة القران .
وفى العام 1970م افتتح المعهد العلمى بالزريبة رسمياً وبدأ فى تدريس الطلبة .
واشتهر الشيخ البرعى بعرضه الشعر فى شتى ابوابه وفنونه ، وشعره فى مدح الرسول و الوعظ والارشاد ومحاربة نزوح الشباب الى المدن وشتى نواحى الحياة .
اول دواوينه بهجة الليالى والايام فى مدح خير الانام ، ثم ديوانه الثانى رياض الجنة نور الدجنة الذى صدرت منه الطبعة الاولى عام 1967م وصدر الجزء الثانى 1991م .
وللشيخ الراحل كتاب اخر منظوم بعنوان بعنوان هداية المجيد فى علوم الفقه والتوحيد .
اقام اول زواج جماعى بالزريبة فى عام 1963م بواقع 163 زيجة ، وكان المهر وقتها عشرة جنيهات للبكر وخمسة للثيب .
نال الشيخ البرعى الدكتوراه الفخرية من جامعة الجزيرة ، ومن جامعة امدرمان الاسلامية عام 1992م وله مشاركات خارجية على المستوى العربى او العالم فى المؤتمرات والمناسبات الدينية واقام مجتمعاً فى قرية الزريبة التى تقع على بعد (مائة كيلو متر) في الجزء الشمالي الشرقي لمدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان ، وغالب سكان هذه المنطقة من قبيلة (الجوامعة) ورغم أن أهل الزريبة من آل وقيع الله ليسوا من هذه القبيلة إلا أنهم يمتلكون أراضي زراعية وسكنية شاسعة منبسطة في رقعة كبيرة جداً وتحيط بها قبيلة الجوامعة مع بعض القبائل الأخرى ، ولا أدري متى استقر بهم المقام في هذه المنطقة رغم أن تاريخهم القريب يعود إلى أيام السلطنة الزرقاء (1504 – 1820م) لكني أعتقد أن استيطانهم بهذا المكان يعود إلى الهجرات العربية الأولى التي وفدت إلى شمال كردفان واستقرت بها باعتبار أن هنالك كثيراً من القبائل العربية قد وفدت إلى كردفان ثم غادرتها إلى بعض مناطق وسط السودان .
وتعتبر الزريبة مركز اشعاع دينى وروحى فى السودان ، وقبلة لجميع السودانيين .
وفي هذا المكان تم دفن عدد من موتى الأسرة من بينهم الجد وقيع الله ولم يزل أثر هذا المكان ظاهراً إلى الآن.
وتعتبرالزريبة مدينة متكاملة ، ويوجد بها معهد لحفظة القران سماه الشيخ المعهد العلمى ، وقد اسسه عام 1970م ، ويؤمه العديد من طلاب العلم من السودان والدول المجاورة . وتحتشد الزريبة بمريدى وزوار الشيخ على مدى العام .
لمكانة الزريبة الرفيعة فى قلوب السودانيين وغير السودانيين ، وفقد قام بزيارة الزريبة معظم روساء السودان ، وقد زارها الرئيس نميرى مرتان فى العام 1978م وفى العام 1983 ، وصاحبت زيارته الاخيرة القصة المشهورة عن الطائرة المتعطلة .
قام الشيخ البرعى بانشاء العديد من الخلاوى والمساجد ، ويعتبر الرمزى الروحى لاهل الذكر فى السودان قاطبة.

توفى صباح الأحد 20 من فبراير 2005 بالخرطوم .

MEM

عدد الرسائل : 70
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى